Register your interest استفسر الآن Call us اتصل بنا Chat with us تحدث معنا


archive

“إلينغتون العقارية” تكشف عن مشروع “كنسينغتون واترز” في مدينة محمد بن راشد

أعلنت “إلينغتون العقارية“، شركة التطوير العقاري الراقية التي تركز على جماليات التصميم في دبي، عن إطلاق مشروع “كنسينغتون واترز” الجديد في “مدينة محمد بن راشد“، لترتقي بذلك بمعايير وجهات أنماط الحياة الحضرية التي تركز على صحة وعافية السكان عبر توفير باقة متنوعة من المزايا المبتكرة.

ويطمح المشروع المستوحى من “خطة دبي الحضرية 2040” إلى تقديم “مفهوم جديد للحياة” بفضل تركيزه على الاستدامة وتوفير وجهة ملهمة للصحة والعافية في الداخل والخارج على حد سواء. ويتمتع المشروع  بالإنارة الطبيعية والتهوية ويضم مرافق مخصصة للعافية ومساحات مثالية للتفاعل الاجتماعي والترفيه بفضل موقعه المتميز ضمن الحدائق والمنتزهات الوارفة. ويحتضن المشروع 277 شقة سكنية مصممة حسب الطلب، تتنوع بين شقق الاستوديو والشقق بغرفة نوم واحدة واثنتين وثلاث.

وفي هذا السياق، قال جوزيف توماس، الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة “إلينغتون العقارية”: “يأتي مشروع ’كنسينغتون واترز‘ ليرسي معايير جديدة لخيارات أنماط الحياة العصرية بفضل تركيزه على الاستدامة والعافية. فعلاوة على تطبيق معايير “نظام دبي للمباني الخضراء”، يدعم المشروع رؤية القيادة الرشيدة بتشييد مساحات حضرية ملهمة للمجتمع وتسهم في الوقت نفسه بتقليص البصمة الكربونية ودمج الفنون الجاذبة ومعايير العافية والاستدامة. وبهذا، يعد ’كنسينغتون واترز‘ واحداً من المشاريع الرائدة التي تنفذها ’إلينغتون العقارية‘ بمنتهى الدقة والاهتمام بالتفاصيل في كافة المراحل والمفاصل. ويوفر المشروع وجهة مثالية للمستثمرين من مختلف أنحاء العالم، حيث يتيح لهم امتلاك منزلٍ يتمتع بموقع حيوي بإمارة دبي ويتيح لهم الوصول إلى كافة احتياجاتهم”.

يتكون المشروع من برجين سكنيين وسط منطقة متميزة ويهدف إلى توفير مفهوم جديد للحياة الأسرية، حيث يبعد مسافة رحلة مدتها 10 دقائق بالسيارة عن أبرز مراكز الأعمال والترفيه ومرافق التعليم والرعاية الصحية بالمدينة، ومسافة رحلة مدتها 20 دقيقة فقط عن مطار دبي الدولي. ورغم قربه من وسط مدينة دبي ومركز دبي التجاري العالمي ومركز دبي المالي العالمي وحي دبي للتصميم والخليج التجاري، يضمن مشروع “كنسينغتون واترز” لسكانه الاستمتاع بمعيشة هادئة بعيداً عن صخب المدينة.

ويحظى السكان باستقبال مميز عبر خدمة الكونسيرج المخصصة، وصولاً إلى ردهة عصرية مستوحاة من تصاميم متاجر التجزئة الراقية وتضم مقاعد للجلوس ومساحة أنيقة مخصصة للعمل مزودة بمنافذ للطاقة وشحن الأجهزة، إضافة إلى مكتبة وأعمال فنية، حيث يقود المعرض الفني إلى المصاعد الكبيرة الصلبة المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ. ويضم المشروع مصعداً ومنطقة تضم مواقف سيارات مخصصة لاستلام المشتريات ونقل الأثاث بعيداً عن منطقة البهو.

وفي قلب “كنسينغتون واترز”، يقع مبنى “بافيليون” المركزي في المشروع والذي يضم كافة مرافق الراحة العصرية المبتكرة مثل المساحات الاجتماعية والترفيهية ومرافق العافية. ويضم النادي الاجتماعي في المبنى مطبخاً وصالة ومكتبة وطاولات للألعاب ومنصة تطل جميعها على ساحة شاسعة مخصصة للشواء وتراس.

ويضم المشروع مركزاً حديثاً للياقة البدنية وسط إطلالات بانورامية خلابة على المسبح شبه الأولمبي، ومناطق مخصصة للتدريب ومزودة بأحدث المعدات والأجهزة وأكياس الملاكمة، إضافة إلى غرف البخار والساونا التي تثري نمط حياة السكان. وللأطفال أيضاً منطقة مخصصة تتضمن منزلاً على الشجرة وتوفر أنشطة مخصصة للأطفال عبر الألعاب والمواد الصديقة للبيئة، إلى جانب المواد التعليمية والألعاب وفقاً لمفاهيم “منتسوري” لتنمية اهتمامهم بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ومراحيض مخصصة للأطفال.

وتوفر منطقة المسبح مساحات خضراء وارفة ومناطق للاسترخاء وأخرى للأنشطة، ومساحة مخصصة للأطفال تضم ساحات لعب ومنطقة للاستمتاع برذاذ الماء تحتوي على منزلقات مائية ونفق مزود بالرشاشات المائية؛ إضافة إلى مسبح للاسترخاء ومسبح آخر للسباحة الرياضية. ويمكن للسكان الوصول مباشرة وبسهولة إلى حديقة الحي التي توفر مساحات رائعة إضافية للعائلات والحيوانات الأليفة.

وحرصاً على تعزيز أنماط الحياة الصديقة للبيئة، يضم مشروع “كنسينغتون واترز” محطات لشحن السيارات الكهربائية ومواقف مخصصة للدراجات النارية وورشة لتصليح وصيانة الدراجات الهوائية. ويهدف المشروع أيضاً إلى تحقيق معايير “نظام دبي للمباني الخضراء” عبر استخدام المواد عالية الجودة التي تتطلب أدنى حدود الصيانة؛ والتشطيبات المستدامة طويلة الأمد؛ والتمديدات الصحية منخفضة التدفق؛ وأنظمة إنارة LED واستخدام المواد المحلية الصنع حيثما أمكن.

وتقدم “إلينغتون العقارية” خيارات سداد سهلة لشراء المنازل في مشروع “كنسينغتون واترز”، وبدفعة أولى قدرها 15% فقط. وتبدأ أسعار شقق الاستوديو من 765,828 درهماً، والشقة بغرفة نوم واحدة من 1.25 مليون درهم، بينما تبدأ أسعار الشقق بغرفتي نوم من 1.75 مليون درهم، والشقق بثلاث غرف نوم من 2.3 مليون درهم.

وتتميز الوحدات السكنية في مشروع “كنسينغتون واترز” بمخططاتها الفريدة وتُستخدم فيها أعمال النجارة والمزايا المدروسة. وتأتي الأسقف المرتفعة لتوفر شعور الرحابة والتناسق، بينما تضفي أرضيات البورسلين المزينة بنقوش الخشب مزيداً من الدفء، وتمنح إنارة LED البيضاء مزيداً من السكينة والاسترخاء. أما المطابخ، فتتميز بتصميمها الأنيق وأسطحها الواسعة وتضم أجهزة وأدوات أوروبية الصنع، إضافة إلى المجلى المثبت أسفل الحافة ومساحات التخزين الواسعة. وتم تجهيز الشرفات بأناقة وبلمسات مميزة لتتيح للسكان إطلالات ساحرة والاسترخاء والاستمتاع بنمط معيشة رائع، سواء داخل الشقق أم خارجها، وهي مزودة بأرضيات البورسلين وإنارة LED وحواجز مرتفعة.

ويتوج المشروع الجديد إضافة مميزة على محفظة “إلينغتون العقارية” المتنامية من المشاريع السكنية الحائزة على الجوائز في إمارة دبي. ومن بين المشاريع الأخرى الرائدة للشركة: بلغرافيا 1 وبلغرافيا 2؛ وبلغرافيا سكوير؛ وبلغرافيا هايتس 1؛ وإيتون بليس؛ وسومرست ميوز، وتقع جميعها في دائرة قرية جميرا، علاوة على ويلتون تيراسز؛ وويلتون بارك ريزيدنسز في مدينة محمد بن راشد آل مكتوم، و”دي تي 1″ في وسط مدينة دبي.

“إلينغتون العقارية” تستعد لاستكمال أول مشاريعها في مدينة محمد بن راشد “ويلتون تيراسز”

أعلنت “إلينغتون العقارية”، شركة التطوير العقاري الراقية التي تركز على جماليات التصميم في دبي، عن قرب استكمال أعمال البناء والتشييد ضمن مشروعها السكني “ويلتون تيراسز”. ومع ربطه بشبكة هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) لتكون إمدادات المياه والكهرباء متوفرة في كافة أرجائه، يستعد “ويلتون تيراسز” لاستقبال سكانه لإثراء تجاربهم المعيشية بفضل موقعه المتميز في قلب مدينة محمد بن راشد وإطلالاته الخلابة على محمية رأس الخور للحياة الفطرية.

ويعتبر “ويلتون تيراسز” مشروعاً راقياً يركز على جماليات التصميم، حيث سجل عند إطلاقه إقبالاً واسعاً من العملاء ونجح ببيع كافة وحداته. وحرصت شركة “إلينغتون العقارية” على الالتزام بالجدول الزمني المعتمد لبناء المشروع واستكملت كافة مراحل تشييده بنجاح لتسليم وحداته إلى ملاكها في الموعد المحدد، الأمر الذي يؤكد على التزامها الجاد والمستمر بتشييد مشاريع تضمن قيمة مضافة لجميع المستثمرين.

بهذه المناسبة، قال بهاتناغار الشريك المؤسس ورئيس شركة “ إلينغتون العقارية”: “باعتبارنا مطوراً عقارياً رائداً يركز جماليات التصميم، نلتزم في ’إلينغتون العقارية‘ بإنشاء مجمعات سكنية راقية بطابع متميز وتقدم أنماط الحياة التي يتطلع إليها عملاؤنا. وقد شهد مشروع ’ويلتون تيراسز‘ إقبالاً واسعاً من المستثمرين عند إطلاقه، ونجح ببيع كامل وحداته بفضل موقعه الاستثنائي وتصميمه الأنيق وجودة إنشائه العالية وهي مزايا تمثل أفضل تعبير ممكن عن هوية ’إلينغتون العقارية‘. وسنبدأ قريباً بوضع اللمسات النهائية على المشروع لتسليم وحداته في الموعد المحدد”.

وتجمع تصاميم مشروع “ويلتون تيراسز” بين العناصر الكلاسيكية والمعاصرة، ويحتضن 283 شقة مصممة حسب الطلب بغرفة نوم واحدة أو اثنتين. وتتوزع المنازل على برجين يتألف كل منهما من 12 طابقاً، بتصاميم أنيقة تتماهى مع موقع المشروع الفريد. وتحتفي تصاميم المشروع بالارتباط التاريخي العريق للمنطقة بطريق الحرير لتمثل امتداداً لمحيطه الطبيعي الآسر.

ويرتبط برجا “ويلتون تيراسز” بمنصة بوديوم واحدة، تضفي طابعاً رائعاً على المظهر الخارجي للمشروع. وتتمتع المنازل بإطلالات ساحرة على الأفق العمراني لمدينة دبي ومحمية رأس الخور للحياة الفطرية. وبوجود عدد من المساحات الخارجية ومناطق اللعب، يضمن المشروع للأطفال بيئة تفاعلية مميزة وحافلة بالنشاطات، في حين تمثل الحدائق مكاناً مثالياً لاجتماعات العائلات.

وفي نهاية العام 2019، تم إطلاق مسابقة “ويلتون تيراسز” لفن طريق الحرير  لدعم الفنانين الناشئين والطموحين في دولة الإمارات العربية المتحدة، واستقطبت بالفعل اهتماماً كبيراً. وسيتم عرض الأعمال الفائزة في مشروع “ويلتون تيراسز” والتي تم اختيارها من بين 150 عرضاً فنياً من مصممين وفنانين ضمن فئات عديدة تضمنت فن الرسم، والصور الفوتوغرافية والمنحوتات والتراكيب الفنية ووسائل الإعلام المختلطة. وتضم الأعمال الفائزة كلاً من أفضل منحوتة وتركيب فني (تركيب الردهة) – جاكي تانغ ويزيد عبيد؛ ولوحة تجريدية للفنان ألكساندرو دانو؛ والصور الجذابة لفنان تصوير المناظر الطبيعية والبورتريه باول فلاد ايبور.

ويتمتع “ويلتون تيراسز” بموقع حيوي على مسافة قريبة من “وسط مدينة دبي” ومعالم الترفيه والأعمال الأخرى في المدينة. ويضمن ارتباط المشروع المباشر بشارع الخيل سلاسة تنقل السكان.

وينضم برجا “ويلتون تيراسز” 1 و2 إلى محفظة “إلينغتون العقارية” المتنامية من المشاريع الحائزة على الجوائز بدبي. ومن بين المشاريع الأخرى الرائدة للشركة: بلغرافيا 1 وبلغرافيا 2؛ وبلغرافيا سكوير؛ وبلغرافيا هايتس 1؛ وإيتون بليس؛ وسومرست ميوز؛ وتقع جميعها في “دائرة قرية جميرا”، إضافة إلى وويلتون بارك ريزيدنسز في مدينة محمد بن راشد، و”دي تي 1” في وسط مدينة دبي.

“إلينغتون العقارية” تكشف عن مشروع “هارينغتون هاوس” المستوحى من الصحراء العربية في دائرة قرية جميرا

  • يضم المشروع 92 وحدة سكنية تشمل شققاً بنظام الاستوديو وغرفة نوم واحدة وغرفتي نوم ويوفر للعائلات نمط حياة صحي ومفعم بالهدوء والسكينة
  • يجري تطوير المشروع بالشراكة مع شركة “عاصم القابضة المحدودة” ويهدف إلى توفير مجمع سكني عصري مجهز بالكامل

أعلنت “إلينغتون العقارية”، شركة التطوير العقاري الراقية التي تركز على جماليات التصميم في دبي، عن إطلاق وجهتها السكنية الجديدة “هارينغتون هاوس” التي تأتي بتصميم مستوحى من أجواء الهدوء والسكينة التي تشتهر بها الصحراء العربية وبتدرجات اللونين البيج والأسود الطبيعية. ويقع المشروع في قلب “دائرة قرية جميرا”، ويضم 92 وحدة سكنية تشمل شققاً بنظام الاستوديو وبغرفة نوم واحدة، وخيارات مثالية للعائلات بغرفتي نوم. ووصلت نسبة تشييد المشروع إلى 20% ومن المخطط الانتهاء من عمليات بنائه خلال 14 شهراً.

ويضم المبنى أربعة طوابق سكنية ويوفر لسكانه وجهة هادئة ومريحة، تقدم كافة وسائل الراحة لأنماط حياة متميزة. ويتيح المبنى المنخفض فرصة جذابة للعائلات والمستثمرين على المدى الطويل بفضل موقعه الاستثنائي ومزايا التصميم ووسائل الراحة التي توفر قيمة طويلة الأمد. وانطلاقاً من التزامها بتطوير المباني عالية الجودة، تواصل “إلينغتون العقارية” سعيها للحصول على شهادة الدرجة الأولى من “لاند ستيرلينغ” لمشروع “هارينغتون هاوس” على غرار مشاريعها الأخرى.

ووفقاً لتقديرات السوق، سيكون بمقدور المستثمرين في المشروع تحقيق قيمة تأجير أعلى بنسبة تصل إلى 25% مقارنة بمعدل التأجير في المدينة نظراً لمعدل الطلب المرتفع على الوحدات السكنية في دائرة قرية جميرا. وفي حين تسجل المنطقة معدل إشغال يصل إلى 75% وفقاً لمنصة “ريدين” لبيانات الأسواق، تتمتع جميع مشاريع “إلينغتون العقارية” بمعدلات إشغال تتراوح بين 85% و90%.

وفي هذا السياق، قال جوزيف توماس، الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة “إلينغتون العقارية“: “يأتي إطلاق مشروع ’ هارينغتون هاوس‘ انطلاقاً من حرصنا على  تشييد مجمعات سكنية استثنائية بتصاميم فائقة الأناقة، وتركز في المقام الأول على تعزيز عافية العائلات الصغيرة وسعادتها. ونظراً لتجربتنا الناجحة في ’دائرة قرية جميرا‘، حيث قمنا بتسليم العديد من المنازل فيما مضى، ندرك اليوم تطلعات عملائنا الباحثين عن منازل للعيش والاستثمار على المدى الطويل. فوفقاً لأبحاثنا الشاملة في السوق، نعمل حالياً على تشييد مجمع سكني منخفض يقدم مجموعة واسعة من وسائل الراحة والمرافق مثل صالة الألعاب الرياضية المجهزة بالكامل والتي تطل على مسبح واسع وأنيق ومنطقة مخصصة للأطفال وساحة اجتماعية”.

من جهته، قال عبد الرزاق عبد الأحد، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “عاصم القابضة المحدودة“: “تمتلك ’إلينغتون العقارية‘ سجلاً حافلاً بتسليم المشاريع السكنية عالية الجودة وذات التصاميم الأنيقة التي تثري أنماط حياة السكان وتوفر عوائد استثمارية مميزة للمستثمرين. ونتطلع من خلال شراكتنا إلى تسليم مجمع سكني عالمي المستوى وقادرٍ على تعزيز عافية وسعادة ساكنيه”.

والتزاماً بالمزايا الاستثنائية التي توفرها مشاريع “إلينغتون العقارية” من تصاميم فريدة ومواد عالية الجودة، ومرافق تثري أنماط حياة السكان، يتيح مشروع “هارينغتون هاوس” إمكانية الوصول بسهولة إلى أبرز المراكز الترفيهية والتجارية في المدينة، حيث يبعد عن وسط مدينة دبي ومرسى دبي مسافة رحلة بالسيارة تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة فقط، و25 دقيقة عن الممشى في “جميرا بيتش ريزيدنس”، ورحلة مدتها 25 دقيقة فقط عن مطار دبي الدولي و10 دقائق عن مطار آل مكتوم الدولي. ويرتبط المشروع بمدخل مباشر إلى شارع الخيل وشارع الشيخ محمد بن زايد لتمكين السكان من الوصول بمنتهى السهولة إلى أماكن عملهم أو الوجهات الترفيهية.

وتتوفر الوحدات السكنية في مشروع “هارينغتون هاوس” بأسعار تنافسية، حيث تبدأ أسعار شقق الاستوديو  (382 إلى 456 قدماً مربعاً) من 444,828 درهماً، في حين تبدأ أسعار الشقق بغرفة نوم واحدة (484 إلى 806 قدماً مربعاً) من 480,828 درهماً. أما الشقق المكونة من غرفتي نوم (993 إلى 1,940 قدماً مربعاً) فتبداً من 1,004,828 درهماً.

ويضم المشروع ردهة رحبة مجهزة بأثاث عصري؛ وخدمة الكونسيرج المخصصة؛ وأعمال فنية من إبداع فنانين محليين تتوزع على مختلف أنحاء المشروع. ويضم المشروع أيضاً ساحة مركزية من طابقين يصل بينها سلم خشبي رائع التصميم، وتوفر مساحات جلوس خارجية فسيحة متصلة بالمسبح وحديقة الاسترخاء (Zen Garden). ويتضمن المشروع مسبحاً مصمماً على طراز المنتجعات؛ ونادي رياضي بتجهيزات كاملة ومساحات مخصصة للتدريب، إضافة إلى منطقة صديقة للبيئة مخصصة للأطفال وبتصميم مستوحى من مفاهيم “منتسوري”.

ويتميز مشروع “هارينغتون هاوس” بارتفاع أسقف الوحدات السكنية والشرفات الأنيقة وأرضيات البورسلين المزينة بنقوش الخشب وخزائن الملابس المتوفرة في جميع الشقق. أما التصاميم الداخلية، فهي مستوحاة من الغزلان العربية وتأتي بمزيج من الألوان الترابية الصحراوية وتدرجات لون البيج المحايدة واللون الرمادي الدافئ مع لمسات من اللونين الفحمي والأسود.

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل عبر الرقم: (+971) 800 8288 أو البريد الإلكتروني: info@ellingtongroup.com.

ويتوج المشروع الجديد إضافة مميزة على محفظة “إلينغتون العقارية” المتنامية من المشاريع السكنية الحائزة على الجوائز في إمارة دبي. ومن بين المشاريع الأخرى الرائدة للشركة: بلغرافيا 1 وبلغرافيا 2؛ وبلغرافيا سكوير؛ وبلغرافيا هايتس 1؛ وإيتون بليس؛ وسومرست ميوز؛ وسلون من بلغرافيا هايتس، وتقع جميعها في “دائرة قرية جميرا”، إضافة إلى ويلتون تيراسز؛ وويلتون بارك ريزيدنسز في مدينة محمد بن راشد، و”دي تي 1” في وسط مدينة دبي.

“إلينغتون العقارية تحصد جائزة “أفضل مطور للعقارات الفاخرة بدبي ضمن جوائز “أنماط الحياة الفاخرة 2021

حصدت “إلينغتون العقارية”، شركة التطوير العقاري الراقية التي تركز على جماليات التصميم في دبي، جائزة “أفضل مطور للعقارات الفاخرة بدبي” ضمن جوائز “أنماط الحياة الفاخرة 2021″، والتي تمثل تكريماً رفيع المستوى يحتفي بأفضل المنتجات والخدمات حول العالم.

فقد فازت “إلينغتون العقارية” بهذا التكريم الرفيع تقديراً لمشاريعها الفاخرة التي تنفرد بتصاميمها العمرانية الاستثنائية، والتي تلقت الإشادة والثناء خلال حفل توزيع الجوائز نظراً لقدرتها على الجمع بين الأساليب العصرية والكلاسيكية التي تلبي تطلعات العملاء وأذواقهم المختلفة.

وفي هذا السياق قال روبرت بوث، الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة “إلينغتون العقارية”: “يمثل حصولنا على جائزة ’أفضل مطور للعقارات الفاخرة بدبي‘ دليلاً واضحاً على سعينا الدائم لتطوير عقارات سكنية عالمية المستوى تنفرد بجماليات التصميم”.

وأضاف: “نوجه اهتمامنا إلى كل تفصيل مهما بلغ حجمه أثناء إنشاء مشاريعنا العقارية، بدءاً من الموقع إلى التصميم والمرافق والخصائص الفنية التي تكفل إثراء تجربة سكانها. كما نحرص دائماً على استقطاب العملاء من شتى أرجاء العالم ونضع توفير البيئات المعيشية الاستثنائية التي تقدم أنماط الحياة المتميزة للسكان على رأس قائمة أولوياتنا”.

وتمتلك “إلينغتون العقارية” محفظة متنامية من المشاريع العقارية بدبي وتضم بلغرافيا، وبلغرافيا 2، وبلغرافيا سكوير، وبلغرافيا هايتس 1، وإيتون بليس، وسومرست ميوز، في دائرة قرية جميرا، علاوة على “دي تي 1” (DT1) في وسط مدينة دبي، وويلتون تيراسز في مدينة محمد بن راشد.

ومنذ تأسيسها في عام 2014، حصدت “إلينغتون العقارية” أكثر من 20 جائزة عالمية وإقليمية تكرم التزامها المستمر بالتميز في تشييد المشاريع السكنية وتصميمها وخدمتها الاستثنائية للعملاء. وحصلت مؤخرًا على جائزة ضمن نسخة 2020-2021 من جوائز العقارات الدولية تقديرًا لنجاحها بتقديم تصاميم داخلية أنيقة ومتكاملة لحمامات شقق مجمعها السكني “ويلتون بارك ريزيدنسز“.

وتقدم “إلينغتون العقارية” مشاريعها بجودة استثنائية وتصاميم عالمية المستوى بدءاً من الفلل الفاخرة إلى المجمعات السكنية، وتجمع في أسلوب إنشائها بين الرقي والفخامة لتلبية تطلعات سكانها وأنماط حياتهم المتميزة.

إلينغتون العقارية تكشف النقاب عن مشروع سكني جديد يركز على العافية في مدينة محمد بن راشد آل مكتوم

أعلنت “إلينغتون العقارية“، شركة التطوير العقاري الراقية التي تركز على جماليات التصميم في دبي، عن إطلاق مشروع سكني جديد يركز على العافية في أحد أبرز المجمعات السكنية بدبي، مدينة محمد بن راشد آل مكتوم.

وتم تصميم المشروع الجديد المخطط إطلاقه في منتصف العام الجاري، بعناية فائقة ليحتضن 277 شقة سكنية مصممة حسب الطلب تتنوع بين الاستوديوهات و شقق بغرفة نوم واحدة واثنتين وثلاث، وليركز على معايير الاستدامة وترشيد استهلاك الطاقة وتعزيز العافية، سواءً داخل شققه أو خارجها.

ويطمح المشروع الجديد ليكون وجهة سكنية عالمية المستوى، وسيساهم في تحقيق خطة دبي الحضرية 2040، والتي تركز على الصحة والاستدامة والارتقاء بجودة الحياة. وتم تصميم المشروع بعد إجراء سلسلة من الدراسات والبحوث العميقة لضمان تقديم مزيج مثالي من تجارب المعيشة الداخلية والخارجية.

ومن موقعه المتميز وسط الحدائق الوارفة في مدينة محمد بن راشد آل مكتوم، يضمن المشروع الجديد تقديم تجربة سكنية تثري أنماط الحياة المستدامة والصديقة للبيئة، مع إطلالاته الخلابة على محمية رأس الخور للحياة الفطرية والأفق العمراني الساحر لمدينة دبي.

وتم مراعاة أدق التفاصيل في تصميم شقق المشروع الجديد لتستفيد من الموارد البيئية إلى أقصى الحدود، على غرار الضوء والهواء والإطلالات، إضافة إلى تعزيز التهوية الطبيعية لتقديم أجواءٍ معيشية مريحة مع ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية.

وستتميز شقق المشروع بإمكانية الانتقال من داخلها إلى محيطها الخارجي بكل سهولة، وسيتم تشييدها من مواد وعناصر عالية الجودة. وتبرز في الوحدات السكنية التصاميم المفتوحة، والمطابخ المزودة بأحدث التجهيزات، والنوافذ الزجاجية الممتدة من الأرض حتى السقف، وتعتمد جميعها على أسس الاستدامة وتمتثل لأفضل ممارسات العافية في تصاميمها.

وبهذه المناسبة، قال روبرت بوث، الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة “إلينغتون العقارية”:: “يلعب أسلوب تصميم المشاريع السكنية دوراً رئيسياً في تعزيز رفاه وعافية السكان. لذلك ينفرد مشروعنا في مدينة محمد بن راشد آل مكتوم بتقديم أنماط حياة أكثر صحة ويواكب أحدث توجهات العافية، الأمر الذي يؤكد على التزامنا الجاد والمستمر بتأسيس مساحات معيشية مستدامة للمستقبل بدعم من منهجيات التصميم المبتكرة. ويقدم هذا المشروع فرصة استثمارية قيمة للراغبين بشراء منزل ضمن مجتمع سكني راقٍ بإمارة دبي تتماهى فيه التصاميم الجميلة مع الخصوصية المطلقة وأنماط الحياة المفعمة بالعافية”.

ومع مساحات واسعة للاسترخاء، يمكن للسكان الاستمتاع بمجموعة كبيرة من المرافق المستوحاة من أرقى منتجعات العافية، على غرار المسبح المصمم بطراز شبه أولمبي، ونادي اللياقة البدنية المتطور، ومناطق الترفيه الداخلية والخارجية للأطفال وتضم العديد من ساحات اللعب ومنطقة للاستمتاع برذاذ المياه. وستقدم ساحات المواقف مناطق مخصصة للدراجات والسيارات الكهربائية مع محطات لشحنها.

ودعماً لصحة وعافية سكانه الشاملة، يقدم المشروع أيضاً مجموعة من المزايا على غرار الأجهزة المنزلية عالية الكفاءة في استهلاك الطاقة، وأنظمة فلترة المياه وتنقية الهواء والإضاءة الصحية.

ويوفر المشروع الجديد وجهة مفعمة بأجواء الاسترخاء والسكينة في ميدان ضمن مدينة محمد بن راشد آل مكتوم، ويعتبر مشروعاً سكنياً مثالياً لعشاق الطبيعة الذين يثمنون الهدوء والخصوصية، والراغبين بالعيش بجوار أبرز المعالم العالمية وأشهر الصروح العمرانية مع وصول يسير إلى وسائل المواصلات المتطورة والطرق الرئيسية في إمارة دبي.

وتقع مدينة محمد بن راشد آل مكتوم على مقربة من وسط مدينة دبي وعلى مسافة خمس دقائق من أشهر المعالم في المنطقة على غرار حي دبي للتصميم، ودبي مول، وبرج خليفة. كما يتواجد بقرب المجمع السكني عدد من المدارس والجامعات العالمية، علاوة على متاجر السوبر ماركت ووجهات التجزئة.

ويتوج المشروع الجديد إضافة مميزة على محفظة “إلينغتون العقارية” المتنامية من المشاريع السكنية الحائزة على الجوائز في إمارة دبي. ومن بين المشاريع الأخرى الرائدة للشركة: بلغرافيا 1 وبلغرافيا 2؛ وبلغرافيا سكوير؛ وبلغرافيا هايتس 1؛ وإيتون بليس؛ وسومرست ميوز، وتقع جميعها في دائرة قرية جميرا، علاوة على ويلتون تيراسز؛ وويلتون بارك ريزيدنسز في مدينة محمد بن راشد آل مكتوم، و”دي تي 1″ في وسط مدينة دبي.

“إلينغتون العقارية” توقع اتفاقية بقيمة 300 مليون درهم مع “مساكن الهلال” لتشييد فلل فاخرة في “نخلة جميرا”

أعلنت “إلينغتون العقارية“، شركة التطوير العقاري الراقية التي تركز على جماليات التصميم في دبي، عن توقيع اتفاقية بقيمة 300 مليون درهم مع شركة “مساكن الهلال”، شركة الوساطة العقارية الرائدة، وذلك لإضافة فلل مميزة مصممة بطابع خاص على “فلل جزيرة النخلة” التابعة لها.

ومن موقعها في “نخلة جميرا”،  أكبر جزيرة من صنع الإنسان في العالم وإحدى الوجهات الشهيرة في إمارة دبي، تعكس الفلل الجديدة والمصممة بطابع خاص تركيز “إلينغتون العقارية” على تقديم عقارات فاخرة تتمتع بالجودة الاستثنائية والتصاميم العالمية وتجمع بين الرقي والأناقة. وستنضم هذه الوحدات الفاخرة إلى الفلل المطلة على البحر التي شيدتها “إلينغتون العقارية” في “نخلة جميرا” وأطلقتها في العام 2018 وتم بيعها بمبلغ 75 مليون درهم.

وتعاونت “إلينغتون العقارية” مع “مساكن الهلال” سعياً لتقديم القيمة طويلة الأمد للعملاء المميزين عبر إنشاء هذه الفلل عالية الجودة، علاوة على ترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للاستثمار يقدم أنماط حياة عالمية فاخرة. وتم تصميم مجموعة الفلل الجديدة بأسلوب في غاية الأناقة مع التدرجات اللونية العصرية الجذابة ووسائل الراحة المميزة لتجمع بين أرقى جماليات التصميم مع الراحة المترفة بالفخامة. وسيكون هذا المشروع عنواناً للأناقة والحداثة وسيقدم أنماط حياة فريدة للسكان.

وبهذه المناسبة، قال إيلي نعمان الرئيس التنفيذي للعمليات العالمية في شركة “إلينغتون العقارية“: “تعتبر دبي وجهة مثالية للباحثين عن أنماط الحياة الفاخرة. ومع تزايد اهتمام المستثمرين الأثرياء بالإمارة، قررنا إضافة فلل مصممة حسب الطلب إلى ’فلل جزيرة النخلة‘ بالشراكة مع ’مساكن الهلال‘. وحرصنا على تصميم هذه الفلل الشاطئية لتلبي أنماط حياة الأفراد ذوي الملاءة المالية العالية والعائلات الراغبة بتجربة معيشية متميزة على شاطئ البحر والتواقين للتمتع بأسلوب الحياة الراقي وأبهى التصاميم”.

من جانبه قال جواد بوحنوش، الرئيس التنفيذي لشركة “مساكن الهلال “: “نجحت شركة ’إلينغتون العقارية‘ بإرساء مكانتها المميزة في القطاع العقاري بفضل مشاريعها السكنية القائمة على جماليات التصميم والحائزة على الجوائز. لذلك فإن فرصة الشراكة معها لتطوير مشروع الفلل الفاخرة والفريدة من نوعها في ’نخلة جميرا‘ هي خطوة تثري محفظتنا التي تضم أرقى المشاريع في دبي. ولاشك أن الإمارة تقدم قيمة لا تضاهى للعقارات الفاخرة، ونتطلع قدماً لتلبية تطلعات الأفراد الراغبين بالحصول على تجربة معيشية راقية في هذه الفلل. كما تعكس الشراكة التزامنا الجاد والمستمر بالتعاون مع أفضل المطورين العقاريين حول العالم لرفد عملائنا بمنتجات وخدمات استثنائية بكل المقاييس”.

يشار إلى أن شركة “مساكن الهلال” تأسست في العام 2013 ونجحت منذ تأسيسها بإقامة علاقات شراكة وتعاون وثيقة مع نخبة من المطورين في إمارة دبي. وتشتهر بكونها شركة جديرة بالثقة للوساطة العقارية، وتقدم خدمات الإرشاد والمشورة لشبكة واسعة من العملاء. وتختص الشركة في المجتمعات السكنية التي تقدم أنماط الحياة الفاخرة، وتساعد الأفراد ذوي الملاءة المالية العالية في إيجاد منزل أحلامهم بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتقدم “فلل جزيرة النخلة” الفاخرة إطلالات مفتوحة على مياه الخليج العربية الخلابة، وتتألف من خمس غرف نوم، ومسبح خاص، وحديقة، ومساحة للجلوس في الهواء الطلق. وستضمن الفنون المعمارية الرائعة والتصاميم المميزة لهذه الفلل تمتع سكانها بتجربة معيشية متوازنة تجمع بين الأجواء الداخلية الهادئة والخارجية المريحة.

وتتميز الفلل الجديدة بموقعها الفريد ضمن “نخلة جميرا” التي تحتضن العديد من الفنادق من فئة خمس نجوم، وتعتبر وجهة سكنية شهيرة للراغبين بالحصول على أنماط حياة فاخرة والتمتع بجماليات التصميم. وتوفر الجزيرة أيضاً مجموعة من مرافق الترفيه التي تشمل المطاعم والنوادي والنشاطات العائلية. ويمكن الوصول إليها بسهولة بفضل وجود خط “مونوريل” الذي يمنح الزوار والسكان إطلالات خلابة أثناء تنقلهم من منطقة لأخرى ضمن الجزيرة.

يشار إلى أن التوسع الجديد في “فلل نخلة جميرا” يمثل إضافة متميزة على محفظة “إلينغتون العقارية” المتنامية من المشاريع الحائزة على الجوائز في إمارة دبي. ومن بين المشاريع الأخرى الرائدة للشركة: بلغرافيا 1 وبلغرافيا 2؛ وبلغرافيا سكوير؛ وبلغرافيا هايتس 1؛ وإيتون بليس؛ وسومرست ميوز، وتقع جميعها في دائرة قرية جميرا، علاوة على ويلتون تيراسز؛ وويلتون بارك ريزيدنسز في مدينة محمد بن راشد آل مكتوم، و”دي تي 1″ في وسط مدينة دبي.

“إلينغتون العقارية” تحصد جائزة العقارات الدولية تقديراً لتصاميمها الاستثنائية

حصدت “إلينغتون العقارية“، شركة التطوير العقاري الراقية التي تركز على جماليات التصميم في دبي، جائزة ضمن نسخة هذا العام من جوائز العقارات الدولية 2020-2021، تقديراً لنجاحها بتقديم تصاميم داخلية أنيقة ومتكاملة لحمامات شقق مجمعها السكني “ويلتون بارك ريزيدنسز”.

ومن موقعه الفريد في مدينة محمد بن راشد، يعتبر مجمع “ويلتون بارك ريزيدنسز” لشركة “إلينغتون العقارية” مشروعاً سكنياً مثالياً لعشاق الطبيعة، وكل من يتوق إلى الحصول على تجارب سكنية مفعمة بالهدوء والخصوصية، ويتميز بقربه من أبرز المعالم والصروح العالمية والطرق الرئيسية في إمارة دبي.

وتضمن الفنون العمرانية العصرية والتصاميم المتميزة للأبراج المتماثلة ذات الـ 12 طابقاً، للسكان الاستمتاع بأجواء معيشية استثنائية تحقق التوازن بين أنماط الحياة الداخلية والخارجية. وبلمسة من التميز والبراعة، تبرز التصاميم الهادئة والأنيقة في حمامات شقق المشروع، وهو ما أهلها للفوز بجائزة “أفضل تصميم لحمام” على المستويين الإقليمي والدولي.

وروعي في تصميم كل ركن أدق التفاصيل، ليجمع بين البساطة الأوروبية والابتعاد عن التكلف. وتتماهى التدرجات اللونية المحايدة وتجهيزات الإضاءة العصرية والتشطيبات عالية الجودة في الحمام لتقدم قيمة استثنائية وجمالاً منقطع النظير.

وفي شهر نوفمبر من العام الماضي، تلقى التصميم المميز للحمام جائزة “أفضل تصميم جمالي لحمام في الشرق الأوسط”، وتم ترشيحه لينافس نخبة من المطورين العقاريين حول العالم.

بهذه المناسبة، قالت باولا وهبه الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في “إلينغتون العقارية”: “يؤكد هذا التكريم على التزامنا بإنشاء عقارات فاخرة وجذابة متفوقة بتصاميمها. وبدءاً من المواد المستخدمة وجودة التشطيبات النهائية إلى التصاميم والإضاءة الداخلية، يكشف كل تفصيل في مشروع ’ويلتون بارك ريزيدنسز‘ عن الأسلوب المبتكر والمتطور لتنفيذ هذا المشروع. وفي ضوء مقاربتنا لإنشاء المشاريع والتي تركز على جماليات التصميم، سنواصل إرساء معايير جديدة واتجاهات متفوقة في القطاع العقاري تجمع بين أرقى الفنون وأحدث التقنيات ومستويات الراحة المثلى”.

يشار إلى أن “إلينغتون العقارية” تمتلك محفظة متنامية من المشاريع العقارية بدبي وتضم بلغرافيا، وبلغرافيا 2، وبلغرافيا سكوير، وبلغرافيا هايتس 1، وإيتون بليس، وسومرست ميوز، في دائرة قرية جميرا، علاوة على “دي تي 1” (DT1) في وسط مدينة دبي، وويلتون تيراسز في مدينة محمد بن راشد. ومنذ تأسيسها في عام 2014، حصدت “إلينغتون العقارية” أكثر من 20 جائزة عالمية وإقليمية تكرم التزامها المستمر بالتميز في تشييد المشاريع السكنية وتصميمها وخدمتها الاستثنائية للعملاء.

وتحتفي جوائز العقارات الدولية بالتميز والنجاح في القطاع العقاري، إلى جانب المنهجية الرائدة في إنشاء المشاريع والفنون المعمارية والتصاميم الداخلية وأساليب التسويق المبتكرة في القطاعين التجاري والسكني. وتمثل هذه الجوائز معياراً ذهبياً للتميز العقاري في منطقة الشرق الأوسط.

“مؤسسة إلينغتون للفنون” تعلن عن أسماء الفائزين بمسابقة «ويلتون تيراسز» لفن طريق الحرير

أعلنت “مؤسسة إلينغتون للفنون“، المبادرة التي أطلقتها “إلينغتون العقارية”، شركة التطوير العقاري الراقية التي تركز على جماليات التصميم في دبي، عن أسماء الفائزين بمسابقة «ويلتون تيراسز» لفن طريق الحرير، والتي أطلقتها نهاية العام الماضي.

وتم إطلاق مسابقة «ويلتون تيراسز» لفن طريق الحرير  لدعم الفنانين الناشئين والطموحين في دولة الإمارات العربية المتحدة، واستقطبت بالفعل اهتماماً كبيراً، حيث تلقت طلبات مشاركة تجاوز عددها 150 عرضاً فنياً من مصممين وفنانين ضمن فئات عديدة تتضمن فن الرسم، والصور الفوتوغرافية والمنحوتات والتراكيب الفنية ووسائل الإعلام المختلطة.

وأعلنت “إلينغتون العقارية” عن أسماء الفائزين الثلاثة في المسابقة، والذين سيحصلون على مساحة مميزة ودائمة ضمن مجمعها السكني المتميز الحائز على الجوائز “ويلتون تيراسز” لعرض أعمالهم، إضافة إلى جوائز مالية لإنتاج أعمالهم الفنية. وتضم قائمة الفائزين حسب الفئة كلاً من:

  • أفضل منحوتة وتركيب فني (تركيب الردهة) – جاكي تانغ ويزيد عبيد، وذلك عن التركيب الفني الذي يحمل اسم “مرآة من تاريخ طريق الحرير” والذي يجسد رحلات التجار على الطرق التجارية القديمة، ويستوحي تصميمه من ثلاثة مفاهيم رئيسية مرتبطة بطريق الحرير وهي: الخرافة (البساط الطائر)؛ والسجاد والمنسوجات؛ والأنماط والزخارف الهندسية المعقدة.

أفضل منحوتة وتركيب فني (تركيب الردهة)

  • الأفضل في فئة الرسم: ألكساندرو دانو، الفنان التجريدي؛ سلسلة من اللوحات التجريدية مستوحاة من التدرجات اللونية للسلع التجارية التي راجت على طريق الحرير، وتقدم قصة مرئية جذابة عن كيفية مساهمة هذه السلع في ترسيخ الروابط والعلاقات بين البشر من مختلف الثقافات.

الأفضل في فئة الرسم

  • الأفضل في فئة التصوير الفوتوغرافي: باول فلاد ايبور، فنان تصوير المناظر الطبيعية والبورتريه، وذلك عن صور فوتوغرافية تظهر جمال الصحراء وتبرز فيها التدرجات اللونية المتنوعة والأنماط العديدة.

الأفضل في فئة التصوير الفوتوغرافي

وتماشياً مع موضوعات المسابقة، أكدت المشاركات الفائزة على الأسلوب الإبداعي الملهم في التعبير عن طريق الحرير عبر أعمال مجردة من تركيبات فنية ولوحات فنية وصور فوتوغرافية. وتم مراجعة كل مشاركة وتقييمها بناءً على 10 معايير تشتمل على الالتزام بالموضوع واللون للمسابقة؛ والأصالة؛ وجودة التكوين الفني؛ ومفهوم العمل الفني؛ والانطباع الذي يقدمه؛ والقصة التي يسردها؛ والقيمة الطويلة الأمد التي يقدمها؛ وحرفية الإبداع والطريقة الفنية المستخدمة؛ وعامل الإبهار؛ والتأثير على مشاعر الجمهور.

وتولت لجنة تحكيم تضم نخبة من الخبراء مهمة تقييم المشاركات، وضمت خوان رولدان، أستاذ مساعد في الجامعة الأمريكية في الشارقة، وإسراء ليمنز، مديرة فنية؛ ولويز دوجان، مستشارة فنية؛ وروبرت بوث العضو المنتدب لشركة “إلينغتون العقارية”: ولورا بيليكي، مدير تصميم المجموعة في “إلينغتون العقارية”

وبهذه المناسبة، قالت لورا بيليكي: “سُعدنا برؤية مدى التنوع والثراء الإبداعي في طلبات المشاركة بالمسابقة التي تلقيناها، والتي كانت تعبيراً جلياً عن مفهوم طريق الحرير ومن إبداع مجموعة فريدة من الفنانين الناشئين. وكانت التفاصيل العميقة والأفكار المبتكرة التي شكلت هذه الأعمال الفنية أمراً متميزاً للغاية. لذلك نتوجه بجزيل الشكر لجميع المشاركين ونتطلع قدماً لرؤية المشاركات الفائزة على أرض الواقع. كما نؤكد على استمرارنا باستضافة مسابقات مماثلة لتكليف الفنانين في المستقبل ومنح فرص قيمة لعرض أكثر المشاريع إبداعاً عبر مبادرات مؤسسة إلينغتون للفنون”.

وأضاف جوان رولدان: “كانت مشاركتي في عملية اختيار المشاركات الفائزة ضمن مبادرة مؤسسة إلينغتون للفنون مصدر فخر كبير لي، ولاشك أن التصميم بالنسبة لشركة ’إلينغتون العقارية‘ ليس مجرد إضافة بسيطة على مشاريعها، وإنما عنصر رئيسي ضمن منهجيتها الرائدة في إنشاء وتشييد المشاريع، حيث يمثل أحد العناصر الجذابة لأي بناء أو مساحة معيشية، لذلك لم يكن من الغريب أن تتبنى الشركة شعار ’تصاميم تحيا بها‘. وقد كانت المشاركات التي رأيتها لافتة للغاية، وأنا متحمس لرؤية الإبداعات الفنية الفائزة على أرض الواقع”.

وأردفت إسراء ليمنس: “كانت تجربة مراجعة المشاركات مميزة للغاية وقدمت لمحة رائعة عن عمق الإبداع في المدينة. ويعتبر التفاعل مع المواهب المحلية من الفنانين الطموحين والناشئين في منطقة الشرق الأوسط أمراً حيوياً لتطوير المناخ الثقافي. لذلك فإن تكريم هؤلاء الموهوبين والاحتفاء بأعمالهم الإبداعية مع منحهم الفرص القيمة للكشف عن مكامن إبداعهم هو منطلق رئيسي لإثراء مواهبهم. وقد حرصنا على إيجاد الفنانين الموهوبين الذين يمكنهم تصوير القصص العريقة للثقافات القديمة والخوض في الحضارات الجديدة وترجمتها إلى أعمال فنية مبتكرة تلائم التطلعات الفنية في العصر الحديث. لذلك فإن رؤية هذا العدد من طلبات المشاركة وتنوعها الكبير يؤكد على ثراء ميادين الفنون والإبداع. وهو أمر يدعونا لنفخر به جميعاً”.

يشار إلى أن تنظيم مسابقة «ويلتون تيراسز» لفن طريق الحرير  ينسجم مع هدف “مؤسسة إلينغتون للفنون” الرامي إلى الترويج للمشهد الإبداعي في دولة الإمارات ودعم رؤيتها بأن تكون مركزاً عالمياً للفنون والتصميم. ومنذ تأسيسها، تم تكليف أكثر من 400 قطعة من الأشكال الفنية بما في ذلك أعمال التصوير الفوتوغرافي واللوحات والمنحوتات والتراكيب الفنية لفنانين إقليميين طموحين ومعروفين.

ومن التراكيب الفنية والأعمال الفنية الفريدة والمصممة حسب الطلب التي تم تبنيها في إطار مبادرات “مؤسسة إلينغتون للفنون”، منحوتة “باقة النخيل” للفنان الإماراتي خالد الشعفار، والمتواجدة في ردهة الاستقبال في مشروع بلغرافيا؛ والتركيب الفني المعلق “حمامة” من إبداع طلاب التصميم للجامعة الأمريكية في الشارقة في “بلغرافيا 2“، والمنحوتة الخشبية الجدارية المصنوعة من مواد بناء معاد تدويرها  “V”  في “إيتون بليس” من إبداع نور ضو، والعمل الفني في برج “دي تي 1” “تحدي الجاذبية” للفنان نيل شوكلا. وللمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لـ”مؤسسة إلينغتون للفنون”.

“إلينغتون العقارية” تبدأ بتسليم برج “دي تي 1” أول مشاريعها السكنية في وسط مدينة دبي

أعلنت “إلينغتون العقارية“، شركة التطوير العقاري الراقية التي تركز على جماليات التصميم في دبي، عن عزمها البدء بتسليم خامس مشاريعها السكنية، وهو برج “دي تي 1” (DT1) السكني الحائز على الجوائز في وسط مدينة دبي، وذلك في شهر يناير من العام الجاري. وتتوّج هذه الخطوة إنجازاً لافتاً للشركة وتسلط الضوء على التزام المطور العقاري الرائد بتسليم المشاريع على الرغم من الصعوبات التي فرضتها الجائحة العالمية على بيئات الأعمال.

dt1 in downtown dubai

ويتربع مشروع “دي تي 1” على مساحة قدرها 20 ألف متراً مربعاً، ويصل ارتفاعه إلى 76 متراً. وروعي في تصميم وحداته السكنية الراقية تقديمها إطلالات خلابة على محيطه العمراني الآسر. ويبعد المشروع مسافة سير قصيرة عن الأيقونة العمرانية الشهيرة “برج خليفة”، ودبي أوبرا ودبي مول، ويقدم للسكان والمستثمرين قيمة متميزة في أحد أكثر المناطق استقطاباً للاهتمام في إمارة دبي.

وبفضل تصاميمه العمرانية المتميزة، حصد “دي تي 1” العديد من الجوائز تتضمن جائزة “أفضل مشروع فاخر” من “جوائز أريبيان بيزنس للعقارات 2019″؛ وجائزة أفضل مبنى سكني مرتفع خلال حفل توزيع “جوائز الشرق الأوسط للهندسة المعمارية 2019″؛ و”أفضل تصميم لحمّام” من “جوائز العقارات الدولية” لعام 2018/2019؛ و”جائزة التميز المعماري- فئة الوحدات السكنية المتعددة” من “جوائز العقارات العربية” لعام 2019.

"معرض إلينغتون للفنون" في برج "دي تي 1" السكني بوسط مدينة دبي يثري التنوع الثقافي والفني في الإمارة
“معرض إلينغتون للفنون” يقدم مجموعة متنوعة من معارض الفن المعاصر

وبما يعزز تجارب أنماط الحياة الاستثنائية التي يقدمها، يضم برج “دي تي 1” أول معرض فني لشركة “إلينغتون العقارية” والذي يفتتح أبوابه قريباً في الطابق الأرضي. وتم تطوير “معرض إلينغتون للفنون” بالتعاون مع دار المزادات الفنية الرائد “أرتيانا”، حيث سيحتضن الأعمال الفنية لفنانين من شتى أرجاء العالم. وتم تصميم القطعة الفنية الرئيسية والكائنة في ردهة البرج من قبل نيل شوكلا، وتحمل اسم “تحدي الجاذبية”، وتجسد إشارة إلى تنوع الثقافات العالمية في إمارة دبي واحتفاءً بتحول ثقافتها المحلية إلى جزء جوهري من النسيج الاجتماعي المتنوع وارتقاء المدينة بمكانتها لتكون حاضرة عالمية حقيقية للفنون.

وسيقدم برج “دي تي 1” منازل البنتهاوس الواسعة والمؤلفة من ثلاث أو أربع غرف نوم في طوابقه العليا، علاوة على الاستوديوهات وشقق بغرفة نوم واحدة واثنتين وثلاث وأربع غرف نوم. وتتميز المنازل بتشطيبات عازلة ومتقنة، وتأتي مطابخها مزودة بأجهزة كهربائية من علامة Miele، ومغاسل أنيقة وكسوة خشبية فاخرة. ويحتضن البرج مركزاً للياقة البدنية مزوداً بأحدث المعدات، ومسابح ومرافق ترفيهية، علاوة على غرفة للألعاب. كما يضم فناءً للمطالعة، وصالات النادي في الهواء الطلق للسكان الزوار الباحثين عن قضاء أمسيات رائعة وهادئة.

وفي هذا السياق، قال إيلي نعمان – الرئيس التنفيذي للعمليات العالمية: “باعتبارنا شركة للتطوير العقاري نشأت ونمت في إمارة دبي وتركز على جماليات التصميم، نلتزم بإنشاء بيئات سكنية استثنائية تقدم أرقى تجارب الحياة وأفضلها، وهو ما بدا جلياً في مشروع ’دي تي 1‘، حيث يعتبر أول مشاريعنا في وسط مدينة دبي ويقدم قيمة فائقة للمستثمرين بفضل موقعه الحيوي المتميز وتصاميمه المعمارية الأنيقة وعالمية المستوى. وعلى الرغم من التحديات التي فرضتها الجائحة، واصلنا العمل على المشروع ملتزمين بأرقى معايير السلامة والصحة مع ضمان التنفيذ وفق أعلى درجات الجودة في التصاميم والتشطيبات”.

تجدر الإشارة إلى أن أحدث المشاريع السكنية لشركة “إلينغتون العقارية” يمثل إضافة متميزة إلى محفظتها المتنامية من المشاريع في إمارة دبي. ومن بين المشاريع الأخرى الرائدة للشركة: بلغرافيا 1و2؛ وبلغرافيا سكوير؛ وبلغرافيا هايتس 1؛ وإيتون بليس؛ وسومرست ميوز، وتقع جميعها في دائرة قرية جميرا، علاوة على ويلتون تيراسز؛ وويلتون بارك ريزيدنسز في مدينة محمد بن راشد آل مكتوم.

“إلينغتون العقارية” تحصد خمس جوائز مرموقة من “جوائز العقارات العربية 2020”

حصدت “إلينغتون العقارية”، شركة التطوير العقاري الراقية التي تركز على جماليات التصميم في دبي، خمس جوائز خلال نسخة هذا العام من “جوائز العقارات العربية” تقديراً لتصاميمها الملهمة، وفنونها الهندسية المعمارية المتكاملة، وشققها الاستثنائية ومجتمعاتها السكنية التي تقدم أنماط حياة عالية الجودة.

وتندرج جوائز العقارات العربية 2020 في إطار جوائز العقارات العالمية المرموقة، وتحتفي بنسختها لهذا العام بالإنجازات المتميزة السكنية والتجارية في القطاع العقاري، بما يشمل المشاريع وفنون الهندسة المعمارية والتصاميم الداخلية والتسويق. وتبرز أهمية هذه الجوائز في اعتبارها معياراً ذهبياً للتميز في القطاع العقاري في منطقة الشرق الأوسط.

وفاز مشروع “ويلتون بارك ريزيدنسز“، أيقونة المجتمعات السكنية التابعة لشركة “إلينغتون العقارية”، بجائزة “أفضل مشروع سكني” والتي تكرم الأناقة البارزة التي يتمتع بها المشروع، وهندسته المعمارية العصرية وتصميمه المتميز، وهي مزايا تمنح سكانه تجربة متوازنة بين أنماط الحياة الداخلية والخارجية. وحصلت حمامات شقق المشروع على جائزة “أفضل تصميم لحمام” في الشرق الأوسط، نظراً لتبينها مفهوم تصميم يجمع بين بين البساطة الأوروبية والابتعاد عن التكلف.

وبفضل تصاميمه الخارجية الجذابة، وتدرجاته اللونية المحايدة وبيئته المعيشية الرحبة، فاز مشروع “إيتون بليس” الذي يحظى باهتمام واسع بـ “جائزة تصميم داخلي لشقة في دبي. وتجمع التصاميم الداخلية لهذا المشروع بين الأناقة الفائقة والجودة العالية، ويقدم أجواءً معيشية عائلية بامتياز.

ونال مشروع “بلغرافيا سكوير” في دائرة قرية جميرا “جائزة تصميم داخلي لشقة عرض” في دبي. ويؤكد هذا الفوز على التزام الشركة بإنشاء مساحات معيشية ملهمة تجمع بين المزايا العملية والأصالة والحياة الاجتماعية بأفضل شكل ممكن.

وعلاوة على ذلك، فازت حملة “إلينغتون العقارية” التي تحمل عنوان “تصاميم تحيا بها“، للتعريف بالمنهج الفريد الذي تتبعه الشركة في إعداد التصاميم الجذابة، بما يشمل التصاميم الهندسية المعمارية لمشاريعها السكنية، والديكورات الداخلية الأنيقة، بـ“جائزة حملة تسويق لمشروع” في دبي. ويؤكد هذا التكريم على الخطوات الكبيرة التي قطعتها الشركة في تصاميم مشاريعها.

بهذه المناسبة، قالت باولا وهبه، رئيس استراتيجية الأعمال في “إلينغتون العقارية”: “يؤكد حصولنا على هذا التكريم الرفيع من ’جوائز العقارات العربية 2020‘ على مكانتنا الرائدة كمطور عقاري حريص على وضع العملاء في المقام الأول ويركز على تبني منهجية طموحة تعتمد على جماليات التصميم، مع الحفاظ على أرقى معايير الابتكار والاستدامة وتوظيف التقنيات المتطورة ضمن الفنون الهندسية المعمارية والتصاميم الداخلية لمشاريعنا. كما تمكننا هذه الجوائز من ترسيخ مكانتنا بين المطورين العالميين، والمضي قدماً بحرصنا المطلق على تلبية تطلعات العملاء. ولاشك أن هذا الإنجاز يثبت سعينا المستمر لتشييد عقارات راقية وجذابة تتخطى المعايير المعهودة وترسي أسساً مبتكرة في فنون التصميم والهندسة المعمارية”.

وتولت لجنة تحكيم مرموقة مهمة اختيار الفائزين بـ”جوائز العقارات العربية 2020″، حيث ضمت فريقاً من الخبراء من خلفيات وخبرات متنوعة. وأخذت اللجنة بعين الاعتبار مجموعة من العوامل الرئيسية لاختيار المشاريع وتشمل: الهندسة المعمارية، والتصميم، والجودة، والخدمة، والابتكار، والأصالة، والالتزام بالاستدامة.

وتجمع مشاريع “إلينغتون العقارية” بين التصاميم الآسرة والعصرية لتلبية تطلعات العملاء على تنوعها، وتقديم تجربة استثنائية تثري أنماط حياتهم. وتم تشييد كل مشروع وفقاً لمبدأ مبتكر، مفاده أن المنازل تلعب دوراً حيوياً في تقديم أنماط حياة عالية الجودة. وتولي “إلينغتون العقارية” أهمية قصوى لكل خطوة من مراحل المشروع، عبر منهجية تعزز الطابع الشخصي في أسس التصميم وتفاصيل التشطيبات.

يشار إلى أن “إلينغتون العقارية” تمتلك محفظة متنامية من المشاريع العقارية بدبي وتضم بلغرافيا 2؛ وبلغرافيا 3؛ وبلغرافيا سكوير. إضافة إلى مشروعي ويلتون تيراسز وويلتون بارك ريزيدنسز في مدينة محمد بن راشد آل مكتوم، ومشروع دي تي1 في وسط مدينة دبي الذي اقترب من مرحلة التسليم. ومنذ تأسيسها في عام 2014، حصدت “إلينغتون العقارية” أكثر من 20 جائزة عالمية وإقليمية تكرم التزامها المستمر بالتميز في تشييد المشاريع السكنية وتصميمها.

إلينغتون العقارية” تمكّن المستثمرين من امتلاك شقق عبر التمويل المشترك على منصة الاستثمار العقاري “سمارت كراود

إلينغتون العقارية“، شركة التطوير العقاري الراقية التي تركز على جماليات التصميم في دبي، عن إطلاق نموذج استثمار جديد في القطاع العقاري بالتعاون  “سمارت كراود”، أول منصة مرخصة للاستثمار في القطاع العقاري، ويمكن العملاء من تملك أسهم في شققها السكنية ذات التصاميم الأنيقة وتحقيق عائدات جيدة على استثمار يبدأ بمبلغ 5 آلاف درهم فقط.

وكشفت “إلينغتون العقارية” عن بيع أول شقق مشروعها “إيتون بليس” بالفعل عبر “سمارت كراود”، والتي تم تمويلها بالكامل في غضون شهر من إدراجها على المنصة.

وفي هذا السياق قال روبرت بوث، العضو المنتدب لشركة “إلينغتون العقارية”: “ندخل اليوم مرحلة جديدة تفرض علينا البحث عن أساليب مبتكرة تخلق القيمة للمستثمرين. لذلك فإن فكرة التمويل الجماعي والملكية المشتركة في القطاع العقاري ماضية في التطور وتكتسب زخماً مرتفعاً، ويسعدنا تبني هذه الفكرة السباقة وإدخال عملياتنا وعروضنا المقدمة للمستثمرين في المشهد الرقمي المتقدم، بما يعود بمزايا منافسة وجذابة على العملاء ويمكنهم من المشاركة في ملكية أحد الشقق السكنية التي تقدمها ’إلينغتون العقارية‘ لتحقيق عائدات إيجارية أعلى. ولاشك أن خطوتنا تلك تزود العملاء بفرصة الاستثمار المشترك في شقق ’إلينغتون العقارية‘ بميزانية صغيرة قبل الانتقال لشراء شقتهم الخاصة. وقد تلقينا استجابة قوية من المستثمرين على هذه المبادرة الجديدة، حيث بدا نجاحنا جلياً في بيع أول شقة في مشروع ’إيتون بليس‘ عبر خدمة التمويل المشترك. ونحن في ’إلينغتون العقارية‘ ملتزمون بإطلاق المبادرات الرقمية التي تساهم بالارتقاء بتميز القطاع العقاري في إمارة دبي والذي كان من بين أوائل القطاعات التي تستعيد عافيتها منذ بداية تفشي الجائحة”.

ومن جانبه قال صديق فريد، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “سمارت كراود”: “باعتبارنا منصة مرخصة تمكن المستثمرين من المشاركة في تملك العقارات في إمارة دبي بخطوات بسيطة وسهلة، نحرص على الارتقاء بالمشهد العقاري في الإمارة لمواكبة متطلبات المرحلة الجديدة. وندرك وجود إمكانات هائلة للقطاع العقاري بدبي، لذلك فإن نموذج التمويل العقاري المشترك سيمنح المزيد من الأفراد فوائد ثمينة تتمثل في عائدات طويلة الأمد من الأصول العقارية الجذابة. ولاشك أن مشاريع ’إلينغتون العقارية‘ تضع جماليات التصميم في المقام الأول وتعتبر خياراً متميزاً للمستثمرين، وتمثل عملية البيع السريعة للشقة المتوفرة في مشروع ’إيتون بليس‘ عبر منصتنا إثباتاً واضحاً على الثقة التي يضعها المستثمرون في شركة ’إلينغتون العقارية‘”.

وأدرجت “إلينغتون العقارية” شقة بغرفة نوم واحدة ضمن مشروعها “إيتون بليس” في منصة “سمارت كراود” في نهاية شهر أغسطس الماضي، وتلقت استجابة سريعة من المستثمرين على هذه الخطوة، حيث حصلوا على فرصة الاستثمار في المنصة بمبلغ يبدأ من 5 آلاف درهم فقط. وحصلت الشقة على تمويل كامل من المستثمرين في غضون شهر واحد فقط على إدراجها، وبدأ المستثمرون بتلقي العائدات على أسهمهم في شهر أكتوبر من عام 2020.

وتقدم “إلينغتون العقارية” أسلوباً في المتناول وآمناً وخالياً من المتاعب للاستثمار في القطاع العقاري عبر منصة التمويل المشترك. ويمكن للمستثمرين الأفراد البدء بتأسيس استثمارهم وتحقيق العائدات من محفظة استثماراتهم العقارية بمبالع تبدأ من 5 آلاف درهم فقط، قبل حسم قرارهم بتملك شقة بالكامل. ويمكن للمستثمرين العالميين والمحليين في دولة الإمارات المشاركة في ملكية أحد منازل “إلينغتون العقارية” عبر هذه المبادرة الرقمية الجديدة.

ويقع مشروع “إيتون بليس” في “دائرة قرية جميرا” في إمارة دبي، على الطرق الرئيسية، والتي تضم شارع الشيخ محمد بن زايد وشارع الخيل، علاوة على شارع حصة. وروعي في إنشاء هذا المشروع التصاميم الراقية التي تثري الأجواء الاجتماعية، ويجمع بين 110 وحدة سكنية تتنوع بين شقق الاستديو وشقق بغرفة نوم واحدة واثنتين وثلاث غرف نوم، ويطل على ساحة تحاكي تجربة المنتجعات، وحقق هذا المشروع استجابة قوية من المستثمرين عقب إطلاقه، ويعتبر أحد أكثر المشاريع  استقطاباً للاهتمام ضمن محفظة “إلينغتون العقارية”.

“إلينغتون العقارية” تتعاون مع الفنان نيل شوكلا لتصميم قطعة فنية فريدة في برج “دي تي 1”

إلينغتون العقارية“، شركة التطوير العقاري الراقية التي تركز على جماليات التصميم في دبي، عن تكليف الفنان نيل شوكلا المقيم في دبي بتصميم القطعة الفنية الرئيسية في برج “دي تي 1“، المشروع السكني الحائز على الجوائز في وسط مدينة دبي.

وتتربع القطعة الفنية المبتكرة في ردهة برج “دي تي 1” وتحمل اسم “تحدي الجاذبية”، وتجسد إشارة إلى تنوع الثقافات العالمية في إمارة دبي واحتفاءً بتحول ثقافتها المحلية إلى جزء جوهري من نسيجها الاجتماعي المتنوع وارتقاء المدينة بمكانتها لتكون حاضرة عالمية حقيقية للفنون. ويتماهى التصميم العصري للقطعة الفنية مع التصاميم الداخلية الراقية لبرج “دي تي 1” ويعزز تجارب أنماط الحياة الاستثنائية التي يقدمها المشروع السكني.

ويندرج التعاون مع الفنان نيل شوكلا في إطار برنامج “مؤسسة إلينغتون للفنون”، التي تأسست في عام 2015 لعرض المواهب والأعمال الفنية الإبداعية للفنانين والمصورين المحليين ضمن المشاريع السكنية لشركة “إلينغتون العقارية”. وبدءاً من تخصيص مساحات للأعمال الفنية في المشاريع السكنية إلى استقطاب الفنانين الطموحين للكشف عن أعمالهم الفنية والإبداعية التي تجمع الثقافة والبراعة الفنية بالتصميم المعاصر، تحرص “مؤسسة إلينغتون للفنون” على الترويج للمشهد الفني المعاصر في دولة الإمارات وتعزيز مكانة دبي كوجهة ثقافية عالمية.

وفي هذا السياق قال روبرت بوث، العضو المنتدب لشركة “إلينغتون العقارية”: “نهدف عبر شراكتنا مع نيل شوكلا إلى تقديم عمل فني ملهم وغامر ضمن مشروعنا السكني ’دي تي 1‘ لإثراء تجارب سكانه وزواره على حد سواء. وباعتبارنا شركة تطوير عقاري تركز على جماليات التصميم، نحرص على تعزيز تميز مشاريعنا من خلال إدخال نفحة فنية إبداعية لتكون جزءاً رئيسياً من بيئات أنماط الحياة المتميزة التي تقدمها. ونعمل على تمكين المجتمع الفني في دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع ’مؤسسة إلينغتون للفنون‘ من خلال التفاعل مع الفنانين المحليين الناشئين والمفعمين بالطموح والشغف الفني. ولاشك أن دبي تتمتع بمكانة متميزة بكل المقاييس نظراً لاحتضانها أكثر من 200 جنسية، بما يضفي تنوعاً وتناغماً لافتين على مجتمعها، وهو أمر يجسده نيل شوكلا بأفضل شكل ممكن عبر عمله الفني المبتكر”.

ومن جانبه قال نيل شوكلا، الفنان ومؤسس “فور غاليري” في حي دبي للتصميم: “يسعدني أن أشارك في مشروع ’دي تي 1‘ السكني المتميز، حيث يعتبر تعاون الفنانين مع مثل هذا المشروع السكني المرموق فرصة ثمينة للترويج لأعمال الموهوبين والمبدعين محلياً. وقد جاءت فكرتي لتصميم هذا العمل الفني لتشكل انعكاساً حقيقياً لمفهوم المؤسسة المتمثل بدعم المواهب والتنوع الثقافي بأسلوب تعبيري إبداعي فريد من نوعه. ولاشك أن الفنون تمتاز بالخلود وانعدام الحدود، وتتمكن مد جسور التواصل والتآلف بين المجتمعات والثقافات والأجيال، لذلك لابد لنا من تشجيعها والتأكيد على أهميتها”.

ويتمتع نيل شوكلا بخبرة فنية كبيرة، كونه مستشار فني وفنان مبدع ومصمم داخلي متميز، حيث عمل على عدد من القصور السكنية ومشاريع الضيافة بما في ذلك برج العرب؛ وفندق جروفينور هاوس دبي؛ وفندق شيراتون جراند بدبي؛ وفندق جي دبليو ماريوت ماركي دبي؛ وفندق دبليو دبي النخلة؛ وفندق راديسون ريد واحة دبي للسيليكون. ومكنته بصيرته الفنية المتميزة من التحول إلى شخصية ملهمة في مشهد الفنون والإبداع وبات مستشاراً فنياً رائداً في عالم الفنون بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ويعتبر العمل الفني “تحدي الجاذبية” مزيجاً من الأشكال الأساسية التي تشكلها المنحنيات المركبة، والزوايا الهندسية، وتداخل الأحجام المتناقضة. وتخلق حلته المجردة وتداخلاته الإبداعية مجموعة من الأشكال الجماعية المختارة بعناية لتتداخل مع الانعكاس الضوئي الذي يرتد عرضياً عن سطحه المعدني. ويشكل العمل الفني المعلق بكابلات دقيقة جداً من السقف ومدعوماً من الداخل صورة فنية فريدة ليبدو وكأنه يتحدى الجاذبية عند النظر إليه من زوايا معينة.

نشأ نيل شوكلا في دبي، ضمن بيئة عائلية لم تكن بعيدة أبداً عن الإبداع، فقد أمضى والده المصور الفوتوغرافي راميش شوكلا، أكثر من 50 عاماً يعمل على التقاط صور قادة دولة الإمارات وتوثيق تاريخها، ومن أبرز لقطاته الإبداعية الصورة الشهيرة التي باتت أيقونة شعار “روح الاتحاد”. ويستمد نيل شوكلا إبداعه من والده، ويستلهم أعماله الفنية من التقاليد المحلية وطبيعة الدولة.

ويبعد برج “دي تي 1” مسافة سير قصيرة عن الأيقونة العمرانية الشهيرة “برج خليفة”، ودبي أوبرا ودبي مول، ويضم أول معرض فني لشركة “إلينغتون العقارية” والذي يفتتح أبوابه قريباً في الطابق الأرضي. وتم تطوير “معرض إلينغتون للفنون” بالتعاون مع دار المزادات الفنية الرائد “أرتيانا”، حيث سيحتضن الأعمال الفنية لفنانين من شتى أرجاء العالم.

ويصل ارتفاع برج “دي تي 1” إلى 76 متراً. كما حصد العديد من الجوائز تتضمن جائزة “أفضل مشروع فاخر” من “جوائز أريبيان بيزنس للعقارات 2019″؛ وجائزة أفضل مبنى سكني مرتفع خلال حفل توزيع “جوائز الشرق الأوسط للهندسة المعمارية 2019″؛ و”أفضل تصميم لحمّام” من “جوائز العقارات الدولية” لعام 2018/2019؛ و”جائزة التميز المعماري- فئة الوحدات السكنية المتعددة” من “جوائز العقارات العربية” لعام 2019 تكريماً لتميزه فنونه العمرانية وتصاميمه.

“مؤسسة إلينغتون للفنون” تطلق مسابقة “فن طريق الحرير” لدعم المواهب المحلية

أعلنت “مؤسسة إلينغتون للفنون“، المبادرة التي أطلقتها “إلينغتون العقارية”، شركة التطوير العقاري الراقية التي تركز على جماليات التصميم في دبي، عن تنظيم مسابقة فنية على مستوى الدولة تحت شعار “فن طريق الحرير”، لدعم الفنانين الناشئين والطموحين في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر تبني أعمالهم الفنية وعرضها.

وتم إطلاق هذه المبادرة تماشياً مع أهداف المؤسسة الرامية إلى تعزيز المشهد الإبداعي في دولة الإمارات ودعم المساعي الوطنية لترسيخ مكانة الدولة كمركز عالمي للفنون والتصميم.

وستقدم المسابقة الساعية لدعم الفنانين المحليين، الفرصة للموهب المحلية لتعزيز حضورهم في مشهد الفن والإبداع عبر عرض أعمالهم الفنية الإبداعية ضمن مشروع “ويلتون تيراسز” السكني الحائز على الجوائز، والتابع لشركة “إلينغتون العقارية”. ويمكن لجميع المقيمين في دولة الإمارات بدءاً من عمر 18 عاماً المشاركة في هذه المسابقة.

وفي هذا السياق قال روبرت بوث، العضو المنتدب لشركة “إلينغتون العقارية”: “تسلط مسابقة ,ويلتون تيراسز‘ الفنية الضوء على التزامنا الجاد والمستمر بدعم وتمكين المجتمع الفني في دولة الإمارات العربية المتحدة. ونحرص على رفد الفنانين الناشئين والطموحين في الدولة بفرصة عرض أعمالهم الفنية وخصالهم الإبداعية، والانضمام إلى نخبة من الفنانين المميزين الذين تحرص ’مؤسسة إلينغتون الفنية‘ على إظهار عمق إبداعهم في مجمعاتنا السكنية. ولاشك أن مشاريعنا تلك المصممة وفقاً لأكثر أسس التصميم إبداعاً، تقدم أرقى التفاصيل الفنية في كل جوانب الحياة، وسيمثل ’ويلتون تيراسز‘ مكاناً مثالياً لعرض هذه الفنون الجديرة بنيل الجوائز”.

وأضاف بوث: “نؤمن بقدرة الفنون على الارتقاء بتميز المساحات المعيشية ودورها الرئيسي في تأسيس تجربة حياتية نابضة بالحيوية. ومن خلال تأسيس مساحات تتخطى المعايير المألوفة، وتعزز تفرد التجربة المعيشية الحضرية، نتمكن من تقديم بيئات اجتماعية تلهم السكان. وسنواصل التعاون مع المواهب المحلية ضمن وجهاتنا السكنية عالمية المستوى وإرساء معايير جديدة ورائدة في القطاع العقاري بدولة الإمارات عبر ترسيخ مقاربتنا الرائدة والمقوّمة بالتصميم والإبداع”.

ويمكن للفنانين والمصورين والمصممين إرسال طلبات مشاركتهم من الأعمال الإبداعية واللوحات والصور الفوتوغرافية والمنحوتات والتراكيب الفنية، والتي تجسد تماهي الثقافات الشرقية والغربية بأبهى حلة، باستخدام ألوان محايدة وتدرجات لونية ترابية. ويمكن أيضاً إرسال الطلبات لغاية يوم 31 أكتوبر 2020، وستقوم لجنة تحكيم تضم نخبة من الخبراء بمراجعتها، وتضم اللجنة كلاً من: خوان رولدان، أستاذ مساعد في الجامعة الأمريكية في الشارقة، وإسراء ليمنز، مديرة فنية؛ ولويز دوجان، مستشارة فنية؛ وروبرت بوث العضو المنتدب لشركة “إلينغتون العقارية”: و لورا بيليكي، مدير أول التصميم الداخلي في “إلينغتون العقارية”. وللمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لـ”مؤسسة إلينغتون للفنون“.

وستكافئ “إلينغتون العقارية” الفنانين الواعدين لتمكنهم من إنتاج وعرض أعمالهم في مساحة مميزة ضمن مجمعها السكني المتميز “ويلتون تيراسز”، إضافة إلى الدعم المالي من “مؤسسة إلينغتون للفنون” لإنشاء الأعمال الفنية.

وتوجه “مؤسسة إلينغتون للفنون” تركيزها نحو عرض موهبة وأعمال الفنانين والمصورين المحليين ضمن المشاريع السكنية لشركة “إلينغتون العقارية”، وذلك عبر تخصيص مساحات فنية لتلك الأعمال فيها، واستقطاب الفنانين الطموحين للكشف عن أعمالهم الفنية والإبداعية التي تجمع الثقافة والبراعة الفنية بالتصميم المعاصر.

منحوتة “باقة النخيل” للفنان الإماراتي خالد الشعفار

ومن التركيبات والأعمال الفنية التي تم إبداعها وتبنيها في إطار المبادرات السابقة، منحوتة “باقة النخيل” للفنان الإماراتي خالد الشعفار، والمتواجدة في ردهة الاستقبال في مشروع بلغرافيا؛ والتركيب الفني المعلق “حمامة” من إبداع طلاب التصميم للجامعة الأمريكية في الشارقة في “بلغرافيا 2، والمنحوتة الخشبية الجدارية “V”  في “إيتون بليس” من إبداع نور ضو.

تركيب فني معلق “حمامة” من إبداع طلاب التصميم للجامعة الأمريكية في الشارقة في بلغرافيا 2

“معرض إلينغتون للفنون” في برج “دي تي 1” السكني بوسط مدينة دبي يثري التنوع الثقافي والفني في الإمارة

أعلنت “إلينغتون العقارية“، شركة التطوير العقاري الراقية التي تركز على جماليات التصميم في دبي، عن إطلاق أول معرض مخصص للفنون سيثري التنوع الثقافي بمدينة دبي بوصفها مركزاً عالمياً للمعارض الفنية والثقافية. ويحتفي المعرض الجديد بمعايير التصميم الفريدة التي تتبناها شركة التطوير العقاري الرائدة، وستفتح “إلينغتون العقارية” في وقت قريب أبواب “معرض إلينغتون للفنون”، الكائن في برجها السكني “دي تي 1” (DT1) في وسط مدينة دبي، والمرتقب استكمال أعمال البناء والتشييد فيه قريباً.

ويقع المعرض الجديد في الطابق الأرضي ضمن البرج السكني، وتم تطويره بالتعاون مع دار المزادات الفنية الرائد “أرتيانا”، والذي سيحتضن معارض للفنون المعاصرة والتي تم تصميمها بشكل خاص. وإلى جانب إضافة القيمة الجمالية الملهمة على حياة سكان مشروع “دي تي 1” (DT1)، سيقدم “معرض إلينغتون للفنون” لعشاق الإبداع الفني والزوار تجارب ثقافية غنية عبر معارضه المتنوعة.

وفي هذا السياق قال روبرت بوث، العضو المنتدب لشركة “إلينغتون العقارية”: “تمثل الفنون والتصاميم عناصر جوهرية لتأسيس مشاريع عصرية وجذابة تستقطب السكان للعيش فيها. وبأخذ هذه الحقيقة بعين الاعتبار، اخترنا إطلاق ’معرض إلينغتون للفنون‘ الأول من نوعه في مشروع ’دي تي 1‘ (DT1)، أول مشاريعنا في وسط مدينة دبي. وبفضل موقعه الحيوي وفنونه العمرانية الأنيقة وتصاميمه عالمية المستوى، سيكون ’دي تي 1‘ (DT1) أحد أكثر المشاريع استقطاباً للاهتمام، لاسيما بين أولئك الذين يتطلعون إلى العيش في وجهة تقدم لهم أنماط الحياة المميزة لمدينة دبي، بجانب معرض فني متميز يثري أساليب حياتهم بالمزيد من الرقي”.

وأضاف لافيش جاقاسيا، العضو المنتدب في “أرتيانا”: “يسعدنا التعاون مع شركة ’إلينغتون العقارية‘ في إطار هذه المبادرة المميزة، في الوقت الذي نستهدف فيه تعزيز مكانة الفنون وتقديرها في شتى أرجاء المنطقة. وسيكون ’معرض إلينغتون للفنون‘ منصة مثلى لعرض أبرز أعمال الفنانين المرموقين والناشئين على حد سواء. وسيركز برنامج التنظيم على المعارض التي ستثري تنوع المشهد الفني والثقافي بدبي مع تعزيز تجربة معيشة السكان في مجتمعات سكنية عصرية على غرار ’دي تي 1‘ (DT1) في وسط مدينة دبي. ولاشك أننا ماضون قدماً بدعم التزام ’إلينغتون العقارية‘ بتعزيز المشهد الفني ونتطلع قدماً لتوطيد دعائم شراكة طويلة ومثمرة معهم، لنمدهم بكامل سبل الدعم الممكنة لتطوير مجتمعات سكنية استثنائية ونابضة بالحياة تلبي متطلبات المعيشة الراقية”.

وسيحتضن “معرض إلينغتون للفنون” الذي يمتاز بمساحته الواسعة، أعمال الفنانين من شتى أرجاء العالم بهدف ترسيخ مكانة الفنون وتقديرها وتعزيز فهمها في إمارة دبي والمنطقة عموماً. وإضافة إلى تنظيم معارض بيع الأعمال الفنية، سيقدم المعرض طيفاً من الخدمات التي تشمل عمليات اقتناء المجموعات الفنية وإدارتها وخدمات التنظيم والاستشارات إلى جانب المبيعات الخاصة وحلول التخزين الفنية المصممة حسب الطلب لهواة جمع الأعمال الفنية.

ويؤكد إطلاق “معرض إلينغتون للفنون” على التزام الشركة بدعم المجتمع الفني، وتزويدهم بفرص عرض أعمالهم الفنية. وقد أبرمت “إلينغتون العقارية” مؤخراً اتفاقية شراكة مع كلية العمارة والفنون والتصميم، في الجامعة الأميركية في الشارقة، لتصميم العمل الفني الرئيسي لردهة مشروع “بلغرافيا 2” المسمى بتمثال “حمامة” والذي فاز بـ”جائزة التعاون” خلال حفل توزيع “جوائز بازار للتصميم الداخلي 2020”.

ويبعد مشروع “دي تي 1” (DT1) مسافة سير قصيرة عن الأيقونة العمرانية الشهيرة “برج خليفة”، ودبي أوبرا ودبي مول، ويمتد على مساحة تبلغ نحو 20 ألف متر مربع ويبلغ ارتفاعه 76 متراً. وقد حصد “دي تي 1” (DT1) العديد من الجوائز التي تتضمن جائزة أفضل مبنى سكني مرتفع خلال حفل توزيع “جوائز الشرق الأوسط للهندسة المعمارية 2019” وجائزة “أفضل مشروع فاخر” من “جوائز أريبيان بيزنس للعقارات 2019”.

“إلينغتون العقارية” تعلن عن قرب استكمال مشروع “دي تي 1” في وسط مدينة دبي

أعلنت “إلينغتون العقارية“، شركة التطوير العقاري الراقية التي تركز على جماليات التصميم في دبي، عن قرب استكمال أعمال البناء والتشييد في برج “دي تي 1” (DT1) السكني الحائز على الجوائز في وسط مدينة دبي. وفي إنجاز يتوّج التقدم الكبير المحرز في المشروع، تم ربط البرج بشبكة هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، لتكون إمدادات المياه والكهرباء متوفرة في كافة أرجائه.

ويعتبر “دي تي 1”  (DT1)أول مشروع لشركة “إلينغتون العقارية” في وسط مدينة دبي، ويرسي معايير جديدة للتميز في تصميم المشاريع السكنية وتشييدها، ويقدم للسكان والمستثمرين قيمة كبيرة في موقع جذاب وحيوي في إمارة دبي.

ويبعد المشروع مسافة سير قصيرة عن الأيقونة العمرانية الشهيرة “برج خليفة”، ودبي أوبرا ودبي مول، ويمتد على مساحة تبلغ نحو 20 ألف متر مربع ويبلغ ارتفاعه 76 متراً. وقد حصد “دي تي 1” العديد من الجوائز تتضمن جائزة أفضل مبنى سكني مرتفع خلال حفل توزيع “جوائز الشرق الأوسط للهندسة المعمارية 2019″وجائزة “أفضل مشروع فاخر” من “جوائز أريبيان بيزنس للعقارات 2019”.

وبهذه المناسبة قال روبرت بوث، العضو المنتدب لشركة “إلينغتون العقارية”: “يسلط التقدم المحرز في أعمال البناء والتشييد ضمن مشروع ’دي تي1‘، أول مشاريعنا في وسط مدينة دبي، الضوء على تركيزنا الجاد على تطوير مشاريع تتبنى أرقى معايير الجودة وتصاميم عالمية المستوى، وسيكون المشروع مقصداً للسكان والمستثمرين بفضل موقعه الحيوي الذي يلبي تطلعات الراغبين بالعيش ضمن وجهة سكنية توفر أنماط الحياة المميزة بدبي”.

وإضافة إلى هيكله الزجاجي الخارجي الأنيق، يتمتع برج “دي تي 1” بتصاميم عصرية تجمع بين المزايا الراقية التي تثري رحابة مساحاته. ويمكن للعملاء الاختيار من بين منازل البنتهاوس المؤلفة من 4 غرف نوم في الطوابق العليا، علاوة على الاستوديوهات وشقق بغرفة نوم واحدة واثنتين وثلاث وأربع غرف نوم. وتتميز المنازل بتشطيبات عازلة ومتقنة، وتأتي مطابخها مزودة بأجهزة كهربائية من علامة Miele، ومغاسل أنيقة وكسوة خشبية فاخرة. ويحتضن البرج مركزاً للياقة البدنية مزوداً بأحدث المعدات، ومسابح ومرافق ترفيهية، علاوة على غرفة للألعاب.

وتضم مشاريع “إلينغتون العقارية”:بلغرافيا 1و2؛ وبلغرافيا سكوير؛ وبلغرافيا 3؛ وإيتون بليس؛ وسومرست ميوز، وتقع جميعها في دائرة قرية جميرا. وبجوار مشروعها في وسط مدينة دبي، أطلقت الشركة مشروعين في مدينة محمد بن راشد آل مكتوم وهما: ويلتون تيراسز؛ وويلتون بارك ريزيدنسز.

وكانت “إلينغتون العقارية” قد حصدت “جائزة سعادة العملاء” من “قمة وجوائز سعادة العملاء 2019“، بالإضافة إلى جائزة “أفضل شركة تطوير عقاري من فئة البوتيك- جائزة الشرق الأوسط للتميز في الحلول القائمة على التصميم” من جوائز مجلة “بيلد BUILD” للعقارات 2019.